Mohon Aktifkan Javascript!Enable JavaScript

8 علاجات هامة لنزلات البرد

لا يوجد علاج يمكن أن يشفي من البرد، ولكن توجد بعض العلاجات التي يمكن أن تفيد في تخفيف الأعراض وتجعلك لا تشعر بحالة التعب المصاحبة لنزلات البرد.


إذا أُصبت بنزلة برد، يمكن أن تتوقع أن تمرض لمدة أسبوع إلى أسبوعين، وهذا لا يعني أن تيأس وتستسلم للمرض، فإضافة إلى الراحة الكافية.

قد تساعد العلاجات التالية في الشعور بالتحسن:


1- تناول الماء بانتظام


يساعد الماء أو العصير أو الحساء الصافي أو مياه الليمون الدافئة بالعسل في التخفيف من الاحتقان والوقاية من الجفاف، ويجب تجنب تناول الكحوليات والقهوة والمشروبات الغازية المحتوية على الكافيين التي يمكن أن تزيد من سوء حالة الجفاف.

2- الراحة


يحتاج جسمك إلى الراحة للتماثل للشفاء.

3- تلطيف التهاب الحلق


يمكن أن تساعد الغرغرة بالمياه المالحة، أيْ بمقدار 1/4 إلى 1/2 ملعقة صغيرة من الملح مذاب في كوب من الماء الدافئ، في تخفيف التهاب الحلق أو حكة الحلق مؤقتًا، وربما لا يستطيع الأطفال أقل من 6 أعوام عمل الغرغرة على نحو جيد.

ويمكنك أيضًا أن تجرب الثلج أو بخاخات التهاب الحلق أو أقراص الاستحلاب أو الحلوى الصلبة، ويجب عدم إعطاء أقراص الاستحلاب أو الحلوى الصلبة للأطفال أقل من سن 3 إلى 4 أعوام إذ قد تخنقهم.

4- التخلص من انسداد الأنف


يمكن للبخاخات وقطرة الأنف المحتوية على محلول ملحي المتاحة دون وصفة طبية أن تفيد في التخلص من انسداد الأنف والاحتقان. وبالنسبة إلى الأطفال، يوصي الخبراء بوضع عدة قطرات من المحلول الملحي في إحدى فتحتي الأنف، ثم شفط تلك الفتحة باستخدام محقنة ذات كرة.

وللقيام بذلك، اضغط على الكرة، ثم ضع طرف المحقنة برفق في فتحة الأنف بمقدار 1/4 إلى 1/2 بوصة (حوالى 6 إلى 12 ميلليمترا) ثم حرر الكرة ببطء. ويمكن استخدام بخاخات الأنف المحتوية على محلول ملحي في الأطفال الأكبر سنًا.

5- تخفيف الألم


بالنسبة للأطفال بعمر 6 أشهر أو أقل، فلا تعطهم سوى أسيتامينوفين، أما الأطفال أكبر من 6 أشهر، فأعطهم أسيتامينوفين أو إيبوبروفين.
واسأل طبيب طفلك للتعرف على الجرعة الصحيحة لعمر طفلك ووزنه، ويمكن للبالغين تناول أسيتامينوفين (تيلينول، وأدوية أخرى) أو إيبوبروفين (أدفيل وموترين آي بي وغير ذلك) أو الأسبرين.

وتوخَ الحذر عند إعطاء الأسبرين للأطفال أو المراهقين، فعلى الرغم من الموافقة على إعطاء الأسبرين للأطفال أكبر من 3 أعوام، فلا ينبغي أبداً إعطاؤه للأطفال والمراهقين أثناء التعافي من الجديري المائي أو الأعراض الشبيهة بأعراض الإنفلونزا، وهذا لأنه قد تم الربط بين الأسبرين ومتلازمة راي، وهي حالة مرضية نادرة، لكنها قد تشكل خطراً يهدد الحياة لدى هؤلاء الأطفال.

6- احتساء السوائل الدافئة


من علاجات البرد الشائعة لدى كثيرين تناول سوائل دافئة، مثل مرقة الدجاج أو الشاي أو عصير التفاح الدافئ، ومن المحتمل أنها تُخفف من الأعراض وربما تُخفف من الاحتقان عن طريق زيادة تدفق المخاط.

7- إضافة بعض الترطيب إلى الجو


يمكن للبخاخ المرطب للهواء أو مرطب الهواء أن يضيف الترطيب إلى منزلك؛ مما قد يفيد في تخفيف الاحتقان.

8- جرّب أدوية البرد والسعال المتاحة دون وصفة طبية


بالنسبة للبالغين والأطفال أكبر من 5 أعوام، فقد توفر لهم مزيلات الاحتقان ومضادات الهيستامين ومسكنات الألم تخفيف الأعراض لحد ما، ومع ذلك، فهي لن تقي من البرد أو تقصر مدة الإصابة به، كما أن أغلبها له آثار جانبية.

ويوافق الخبراء على أنه لا يجب إعطاء هذه الأدوية للأطفال الصغار، وقد يؤدي فرط استخدام هذه الأدوية وإساءة استخدامها إلى ضرر خطير.

كما يجب عدم تناول الأدوية إلا وفق تعليمات الطبيب، فتحتوي بعض علاجات البرد على مكونات مركبة، مثل مزيلات الاحتقان مع مسكنات الألم، ولذا يجب قراءة ملصقات أدوية البرد التي تتناولها للتأكد من أنك لا تفرط في تناول أي أدوية.

المصدر

sehatok

 

مشاركة المقال

كل البلد

موقع أخبار متجددة فى مصر, اخبارى ترفيهى متجدد يومياً اخبار الفن ، رياضة ، سياسة ، راديو وتلفزيون بث مباشر وبث لأهم القنوات العربية والأجنبية وأهم المباريات ..

احصائيات