تواصل معنا

منوعات

نفاذ بطارية الهاتف المحمول حتى عندما لا تستخدمونها .. اليك الأسباب

منشور

فى

نفاذ بطارية الهاتف
نفاذ بطارية الهاتف

كثيراً منا يواجهة مشكلة نفاذ بطارية الهاتف المحمول حتى عندما لا يستخدمونها كثيرًا مثل الأشخاص الآخرين. يحدث هذا مع جميع الهواتف الذكية ، بغض النظر عن العلامة التجارية أو تكلفة الشراء أو عمرها.

أسباب نفاذ شحن بطارية الهاتف الذكي رغم عدم استخدامه

سنسرد فيما يلي أهم أربعة أسباب وراء نفاد بطاريات الهاتف عندما لا تكون قيد الإستخدام .

تطبيقات الخلفية

كل منا يحكم على جودة البطارية من خلال عمر الشحنة الواحدة مقابل مدة الإستخدام وهنا يتم الحكم بناءاً على عدد التطبيقات والبرامج الى يتم إستخدامها على الهاتف.

ولكن فعليًا، فإن البطارية تدعم كافة التطبيقات التي يتم تشغيلها على الهاتف، حتى تلك التي لا نُلقِ لها بالًا كتطبيقات الطقس والتوقيت والمزامنة والآذان، وغيرها.

ويشار إلى هذه التطبيقات بشكل عرضي باسم “تطبيقات الخلفية” لأنها تعمل في الخلفية.

حتى عندما تضع هاتفك في وضع السكون وتغلق الشاشة ، فلا يزال يتعين علي الهاتف القيام ببعض الأشياء في الخلفية ، مثل التواصل مع أبراج الشبكة، والاستماع إلى الرسائل النصية والمكالمات الواردة ، وما إلى ذلك.

ولا تشتمل تطبيقات الخلفية فقط على التطبيقات “الرئيسية” مثل Facebook و LinkedIn و Gmail وما إلى ذلك ، بل تشمل أيضًا Bluetooth و WiFi وحتى GPS.

فإذا تم تشغيل خاصية GPS ، فهذا يعني أن هاتفك يتواصل باستمرار مع الأقمار الصناعية لنظام تحديد المواقع العالمي (GPS) التي تدور حول كوكبنا ، وهو مستوى اتصال ثابت يستهلك الطاقة.

ولتفادى ذلك كله فيجب عليك الذهاب إلى اعدادات توفير الطاقة والبطارية وتحديد أى من التطبيقات التى يتم السماح لها للعمل فى الخلفية.

استقبال شبكة رديئ

يحدث هذا لأنه عندما يكون الهاتف في منطقة ذات استقبال سيئ ، يتم تعزيز قوة الإرسال الخاصة به قدر الإمكان حتى يتمكن من العثور على برج خلوي للتواصل معه.

ببساطة ، تعني الإشارة الضعيفة على هاتفك أنه سيواصل البحث عن الاستقبال ، وهذا النشاط يستهلك قدرًا كبيرًا من طاقة البطارية.

لذلك ، إذا كنت ترغب في الحفاظ على الطاقة أثناء السفر ، فيجب عليك إبقاء هاتفك مغلقًا أو في وضع الطيران.

تطبيقات سيئة تستنفذ شحن البطارية

تم تصميم بعض التطبيقات بطريقة تستهلك قدرًا كبيرًا من الطاقة. عادةً ما تحتوي التطبيقات التي تعتمد بشكل كبير على بطارية الهاتف على الكثير من الميزات التي تقدمها ، والتي غالبًا ما تكون بمثابة تحويل لمقدار طاقة البطارية التي تتطلبها.

قد تفاجأ عندما تفتح إعدادات الطاقة بهاتفك وترى أن بعضًا من أكبر تطبيقات الوسائط الاجتماعية هي في الواقع أكبر استهلاك للبطارية ، حيث إنها تشغل الكثير من العمليات في الخلفية على جهازك طوال الوقت.

قد يستخدم المستخدم تطبيقًا واحدًا فقط على هاتفه ، ولكن إذا تم تصميم هذا التطبيق لاستهلاك قدر كبير من الطاقة ، فسيؤدي ذلك إلى استنزاف بطارية الهاتف بسرعة ، مما يجعل المستخدم مستاءً من جودة بطاريته وطول عمرها.

تكوين البطارية وجودتها

ليست كل بطاريات الهاتف متشابهة. بعض بطاريات الهواتف الذكية مصنوعة من مكونات دون المستوى.

هذا هو السبب في أن شركات الهاتف تضع عادةً إخلاء مسؤولية في كتيباتها تنصح الأشخاص بعدم أستخدام بطاريات غير أصلية في هواتفهم.

 

المصدر

عبر معانا
Like
Love
Haha
Wow
Sad
Angry
أعلان
تعليقات
Translate Page
ArabicEnglishFrenchGermanItalianPolishPortugueseRussianSpanishTurkish
الأشتراك فى RSS
معلومة 10

دردشة

زيارات

الأكثر رواجاً

kolalbalad.com © 2021

تواصل معنا ...
اجراء محادثة
مرحبا! انقر فوق أحد أعضائنا أدناه للدردشة على WhatsApp
إلى الأعلى